نعم

​​المشاركة المجتمعية الإلكترونية

​إيماناً من وزارة التعليم بأهمية المشاركة المجتمعية في بناء ورسم الملامح والأطر العامة لكافة أعمالها في اتخاذ القرارات، تعتمد الوزارة آلية لإبداء الرأي وإتاحة الفرصة لكافة شرائح المجتمع، والأشخاص ذوي العلاقة للمشاركة في الحوار، والتفاعل مع مختلف التوجهات والقرارات التي تهمهم.

ويمكن لجمهور المستفيدين وعموما الأفراد من خلال هذه الآلية إبداء الرأي وتقديم المرئيات، والتعليقات والمقترحات وغيرها، والمشاركة في استطلاعات الرأي المتاحة إلكترونياً من أجل تحسين، وتطوير الخدمات التي تقدمها الوزارة.

وتعد هذه الخطوة ضمن مشروعات ومبادرات الوزارة في تبني الحكومة الإلكترونية، وتماشياً مع الحكومات حول العالم لممارسات المشاركة المجتمعية الإلكترونية، وانطلاقاً من ضرورة العمل المشترك الذي يساهم فيه الجميع من أجل بناء مجتمع أفضل.

وقد حرصت وزارة التعليم على الإفادة من التقنيات الحديثة، من خلال تمكين أدوات المشاركة المجتمعية الإلكترونية لزيادة وإثراء مستوى مشاركة، وتحويلها إلى نتائج ملموسة يمكن تطبيقها عبر منهجيات عمل الوزارة بدءاً من تحديد الأولويات، مروراً برسم السياسات ووصولاً إلى اتخاذ القرارات المناسبة.

الجهة المعنية في الإشراف على المشاركة الإ​لكترونية

تشرف الإدارة العامة للإعلام والاتصال بوزارة التعليم على المحتوى المنشور في صفحة المشاركة الإلكترونية، التي تسهم في  مشاركة المستفيدين وعموم الأفراد في تطوير الأنظمة والتشريعات بالوزارة، حيث يتم تطوير استبانة إلكترونية بناءً على متطلبات كل مشروع تشريعي مستحدث.​

وللتواصل عبر البريد الإلكتروني: media@moe.gov.sa​

​​